آل قاسم : الأوامر الملكية عانقت تطلعات الوطن والمواطنين

http://almnatiq.net/?p=13981
النماص - نورة الشهري

رفع مدير التربية والتعليم بمحافظة النماص الأستاذ عبدالله بن عبدالرحمن آل قاسم باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات التربية والتعليم بتعليم النماص ، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه، على القرارات الملكية الكريمة التي عانقت تطلعات الوطن والمواطنين.

وأكد آل قاسم بأن مايتمتع به الملك سلمان بن عبدالعزيز من حنكة سياسية وإدارية تتجسد في قوة الوضوح وحبه للخير والدين ، ومايتمتع به من رصيد شعبي ، وقبول اجتماعي ، على المستوى الداخلي والخارجي لكفيلة بأن تجعل المملكة العربية السعودية في تنمية وتنظيم وتطور ، ومواكبة الأحداث ، والتعامل معها بمايحفظ للمملكة مكانتها بين دول العالم ، وأضاف أن الأوامر الملكية الكبيرة والتي شملت جميع مفاصل الدول ستعيد تجديد و ترتيب البيت السعودي ، كما أنها تجسد التلاحم القوي بين الشعب والقيادة .

وقد كان للتعليم الأولوية في اهتمام قادة هذه البلاد ، وتشهد بذلك الميزانيات الضخمة التي يحظى بها التعليم ، والعمل على تأهيل وتطوير جميع العاملين في سلك التعليم ، وشكر آل قاسم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل على ماقدم للعلم والمعلمين والمتعلمين ، حيث كانت قراراته تصب في مصلحة الجميع ، وأنتج ذلك الاهتمام نماذج من معلمين ومعلمات وطلاب وطالبات تفوقوا على المستوى الداخلي والخارجي ، وحصدوا الجوائز والمراكز المتقدمة

وهنأ آل قاسم معالي الدكتور عزام الدخيل على الثقة الملكية في تعيينه وزيرا للتعليم سائلا الله له التوفيق والسداد في مهمته القادمة وأن يكون خير خلف لخير سلف .
وطالب الجميع ببذل المزيد من الجهد وبناء الجيل الحصيف ، المسؤول والمدافع عن دينه ووطنه وقادته. وسأل الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي عهده ، وإخوانه وأعوانه ، ويسددهم لمافيه صلاح الإسلام والمسلمين ، وأن يديم على مملكتنا الأمن والأمان ، والرخاء.

من جهة أخرى خرج مركز الحيّ المتعلم بالنماص الدفعة الأولى من المتدربات للشهور الثلاثة الماضية في المركز والحاصلات على دورات تدريبية مختلفة وقد بلغ عددهن (٦٤) متدربة من البرامج التالية (الخياطة – الحاسب الآلي – الديكور- التصوير الفوتوغرافي – القرآن الكريم -التجميل – الرسم والأشغال الفنية ) وحضرت حفل التخريج رئيسة قسم تعليم الكبيرات ا.نورة عبدالرحمن ومديرة المركز ومشرفات البرامج ، وتنوعت فقرات الحفل ، وفي نهاية البرنامج أشادت رئيسة قسم تعليم الكبيرات بما وصل إليه المركز من تحقيق الأهداف التي أنشئ من أجلها والجهود المبذولة بإدارة أ. نورة عبدالله ومشرفات البرامج وقدمت شكرها لهن.

وأضافت أن الحيّ المتعلم هو برنامج تعليمي وتدريبي ويحمل شعار ( نحو أسرة منتجة ) ويهتم بمحو أمية المتدربات أبجديا وحضارياً مع إكسابهن مهارات حياتية تسهم في دفعهن نحو العمل المنتج بأسلوب جذاب ،وترفع مستوى وعيهن بمشكلاتهن وثقافتهن ومجتمعهن والتفاعل مع متطلبات الحياة وهو مفتوح لجميع الفئات العمرية المتعلمة من المرحلة الإبتدائية والمتوسطة والثانوية والجامعية الى جانب المتخرجات سواء من مراكز تعليم الكبيرات او التعليم العام أو الجامعات، وأن هذا المشروع هو الأول بمحافظة النماص.

وذكرت مديرة المركز بأن هذا العدد من المتدربات ومدى الاستفادة من هذه البرامج لشرفا كبيرا ، ودافعا قويا لبقية المتدربات ، والإقبال بحمد الله على المركز يثلج الصدور ، ونسأل الله أن يكون العمل خالصا لوجهه وأن تؤتي تلك البرامج أكلها لما يعود بالخير على الفرد والمجتمع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة