أبرز الموادالمناطقالمنطقة الشرقية

أمير المنطقة الشرقية يرعى ملتقى حصاد جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل للمجتمع

المناطق_واس

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، مساء اليوم، حفل افتتاح الملتقى السنوي الثامن لحصاد جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل للمجتمع، للعامين الجامعيين 1442/ 1443هـ و 1443/ 1444هـ، وذلك في قاعة المؤتمرات بالمدينة الجامعية.

كما افتتح سموه المعرض المصاحب ( مسؤولية وعطاء )، بمشاركة عشر جهات من الجامعة تعرض أبرز مشاريعها وبرامجها المجتمعية في مجال المسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي واستعراض أبرز مؤشراتها السنوية، كما بارك سموه توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل ويمثلها نائب رئيس الجامعة للتطوير والشراكة المجتمعية الدكتورة نهاد بنت عبدالله العمير ومركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي ” إثراء” ويمثله مدير المركز عبدالله بن خالد الراشد.

أخبار قد تهمك

وثمن سمو أمير المنطقة الشرقية جهود الجامعة في خدمة المجتمع وتفعيل مفاهيم المسؤولية الاجتماعية، والعمل على تطوير تلك المفاهيم عبر البحوث والدارسات، وتشجيع المجتمع على التطوع والخدمة العامة، مؤكداً ما يمتلكه مجتمعنا من حس المسؤولية لخدمة المجتمع والتي حثنا عليها ديننا الحنيف، إضافةً إلى تطور الكيانات والجهات العامة والخاصة في مفاهيم المسؤولية الاجتماعية التي تنبئ عن انتشار هذه الثقافة المحمودة.

من جانبه، أكد معالي رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الربيش، أهمية العمل المجتمعي التنموي التي تتبناه الجامعة في خدمة مجتمعها وإحداث الحراك المجتمعي وغرس المفاهيم وترسيخها قولاً وعملاً على مختلف المستويات، وذلك لرفد المجتمع ببرامج ودراسات ومشاريع نوعية تلبي احتياجات أفراده وتحقق تطلعات وتوجيهات قادة البلاد وفق مستهدفات وغايات رؤية المملكة، منوهاً برعاية وتشريف سمو أمير المنطقة الشرقية للملتقى الذي يجسد اهتمامه ودعمه للجامعة لجعل المنطقة ومؤسساتها رمزاً للمسؤولية وأنموذجاً للعطاء في مختلف الميادين.

من جهتها، أوضحت مديرة إدارة الشراكة المجتمعية نجاح المحيميد، أن حصاد الجامعة للمجتمع؛ يهدف إلى تعزيز الصورة الذهنية لسمعة الجامعة فيما يتعلق بخدمة المجتمع، وتعزيز الاستثمار المجتمعي عن طريق تقوية أواصر التواصل والتفاعل بين الجامعة ومختلف الجهات بالمجتمع، بما يحقق رؤية 2030. وتسليط الضوء على أبرز الأنشطة والمشاريع والخدمات المجتمعية المقامة سنويًا في الجامعة في مجال خدمة المجتمع بشقيه، المسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي، لشحذ الهمم للمزيد من العطاءات والإنجازات المجتمعية لمنسوبيها والتي تجسد حس المسؤولية تجاه المجتمع.

وتضمن الحفل، فيلماً مرئياً عن جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل ( مسؤولية وعطاء )، وفقرة المملكة المسؤولية والعطاء، وفيلم بعنوان ” بشراكة مجتمعية فاعلة “.

وجرى الإعلان عن مؤشرات حصاد الجامعة للمجتمع ببرامج مسؤولية مجتمعية تجاوزت ٣٣٠٠ برنامج ومشروع بعدد ساعات منفذة تجاوزت ٤٩٠٨٠٠ ساعة وثقت تفاصيلها في نظام بنك المسؤولية المجتمعية الحاصل على براءة اختراع كمنجز حقق الريادة للجامعة في هذا الشأن، والإعلان عن عدد الفرص التطوعية التي تخطت ٥٥٠٠ فرصة على مدار عامين بمشاركة أكثر من ٦٨٠٠ متطوع ومتطوعة بعدد ساعات تجاوز ٣١١٣٠٠ تطوعية موثقة في المنصة الوطنية للعمل التطوعي خلال العامين الجامعيين المنصرمين، فيما ضم المعرض المصاحب مشاركة 10 جهات مقسمة وفق خمسة مسارات صحية، هندسية، وعلمية، وإنسانية، ومسار العمادات والمراكز، إضافةً إلى الركن الخاص بإدارة الشراكة المجتمعية.

وفي ختام الحفل كرّم سمو أمير المنطقة الشرقية أصحاب الأرقام القياسية فيما يتعلق بالمسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي.

زر الذهاب إلى الأعلى