أبرز الموادمنطقة عسير

في تجربته الأولى محليا.. المخيم الكشفي للفتيات ينهي محطته الثانية في عسير

أكد مدير عام التعليم في منطقة عسير الدكتور أحمد العُمري، خلال رعايته ختام فعاليات وبرامج المخيم الكشفي الأول للفتيات الذي استضافه تعليم المنطقة خلال الأسبوع الحالي واستهدف 50 طالبة، على أهمية إقامة المخيمات الكشفية لما لها من أثر نوعي على العملية التعليمية وتنمية مهارات وقدرات الطلبة بما يساهم في تحقيق مؤشرات التنمية المستدامة، وزرع روح الانتماء والولاء الوطني، وتأهليهم لتمثيل الوطن في المحافل الدولية والوطنية.

وكان المعسكر قد انطلق مطلع الأسبوع الجاري في محطته الثانية بعسير ، بعد منطقة الباحة، بخمسة مسارات كشفية “رياضية، وترفيهية، وتدريبية، وتثقيفية، وبيئية”، اشتملت على سبعة عشر برنامجا تضمنت: الرياضة الصباحية، والهايكنج، وفنون ومهارات الألعاب الرياضية، والمسابقات الحركية، وحفل السمر، والتخييم، والطهي الخلوي، ورحلة كشفية أثرية، ودورة في الإسعافات الأولية، وأنواع الحبال، ونشيد فتيات التعليم، وإدارة الحشود، والأمن السيبراني، والاحتفالات الكشفية، والتقاليد الكشفية، وغراس يدي نماء وطني، وأنواع الحرائق، واشتمل كذلك على تدريبات تتصل بمبادئ الحركة الكشفية والمهارات والتشكيلات والشارات الكشفية ونشاطات تطوعية وزيارات لعدد من الأماكن التراثية في المنطقة.

Advertisements

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements